بماذا تتميز طابعة الليزر

بماذا تتميز طابعة الليزر

بماذا تتميز طابعة الليزر

بماذا تتميز طابعة الليزر

بماذا تتميز طابعة الليزر

  • السرعة والجودة العالية في الطباعة
  • أداء جيد بدون مشاكل حتى مع زيادة الكمية
  • تدوم لسنوات طويلة
  • الكلفة متناسبة مع الجودة
  • لا تصدر ضجة

أداء جيد بدون مشاكل مع زيادة الكمية: طابعة الليزر مصممة من أجل طباعة عدد كبير وأحجام كبيرة. حيث تقوم طابعة الليزر بطباعة عدد كبير من النصوص والصفحات بدون أن تواجه مشاكل أو عثرات توقفها عن العمل. ومنذ أن تم إنتاجها إلى يومنا هذا، يتم تطويرها بصورة مستمرة. ويتوقع في المستقبل أن يتم تحسين طابعة الليزر مع انخفاض في سعرها.

السرعة: طابعة الليزر تتميز بسرعتها وعملها وإنتاجها لعمل كبير بوقت قياسي. وبمقارنة طابعة الليزر مع الطابعة النقطية أو الطابعة النافثة للحبر. فإنها تتميز بأنها سريعة للغاية. إذا احتاج الشخص لطبع كميات كبيرة من الورق وبفترة قياسية، فإن أفضل خيار يمكنه اللجوء إليه هو طابعة الليزر.

حتى أبطأ نوع من الطابعات الليزرية يمكنه أن يطبع عشرين ورقة في الدقيقة. السرعة العالية التي تتميز بها طابعة الليزر تعتبر أمر إيجابي لأنها تؤدي إلى زيادة الإنتاجية وزيادة الكفاءة في العمل.

الجودة في الطباعة: لا شيء يضاهي طابعة الليزر في جودة الطباعة. حيث تعطيك تمامًا مثل النسخة الأصلية. وذلك بسبب استعمال تقنية الليزر في الطباعة بدلًا من التقنيات التقليدية التي تسبب تلطيخ الورق المطبوع.

الثبات لسنوات طويلة: يمكن الاعتماد طابعة الليزر في إتمام العمل، وتعتبر طابعة الليزر جهاز موثوقة ومتين يمكن الوثوق به في مجال عملك. يتم طباعة الأوراق في الطابعة الليزرية بدون استعمال الحبر. في حال استعمال طابعة الليزر بصورة صحيحة، يمكن أن تدوم للعديد من السنوات

الكلفة متناسبة مع الجودة: قد يظن الشخص للوهلة الأولى بأنها غالية الثمن. لكن يمكنه أن يطبع بطابعة الليزر عدد أوراق أكثر من الطابعة العادية. وبالتالي يكون قد حصل على الطابعة الأفضل بدون أن يكلفه ذلك الكثير.

لا تصدر ضجة: تتميز طابعة الليزر أيضًا بأنها لا تصدر ضجة عند تشغيلها. وهذا الأمر يعتبر ميزة رائعة. [1]

عيوب طابعة الليزر

  • تعمل طابعة الليزر بسرعة كبيرة، لأنها تستغرق وقتًا في التحمية والتشغيل
  • على الرغم من أن طابعة الليزر تدوم لفترة طويلة، ويمكن أن يقوم الشخص بطباعة أوراق ونصوص وصور أكبر بكثير من الطابعة العادية. لكن تكلفتها عند الشراء تعتبر أكبر من تكلفة الطابعة العادية
  • تحتاج لورق خاصة للطباعة
  • يوجد بعض الطابعات الليزرية المضغوطة. لكن بشكل عام، تعتبر طابعة الليزر أكبر وأثقل من الطابعات العادية، وتحتاج لمساحة أوسع.
  • استهلاك الكثير من الطاقة
  • لها مشاكل صحية

التكلفة: بالرغم من ميزات طابعة الليزر المتعددة. إلا أن تكلفتها التي تعتبر أكثر بثلاث مرات من الطابعة النافثة للحبر تجعل الشخص يفكر مرتين قبل شرائها. فقد يكون ليس لديه المقدرة المادية لشرائها في الوقت الحالي، لذلك يشتري الطابعة الأرخص ثمنًا

تحتاج لورق خاص للطباعة: لا يمكن وضع أي نوع من الورق في طابعة الليزر، لأن لها متطلبات خاصة ونوع معين من الورق. في حال استعمال ورق بجودة رديئة، يمكن أن تتلف طابعة الليزر لديك، ويسبب لك ذلك أضرار مادية باهظة لإصلاحها.

الحجم الكبير لطابعة الليزر: غالبًا ما تكون طابعة الليزر أكبر في الحجم من الطابعة النافثة للحبر. ولا يمكن في أغلب أنواع الطابعات الليزرية أن يتم حملها بسهولة من مكان لآخر، ونقلها. لذلك هذا الأمر يمكن أن يقلل من رغبة الشخص في شرائها لأنه لا يستطيع أن ينقلها بسهولة من منزله إلى مكان عمله أو بالعكس.

استهلاك الطاقة: تستهلك الطابعة الليزرية الكثير من الطاقة وتصدرها. لذلك يمكن أن تجعل الجو أكثر حرًا، ولا ينصح باستعمالها في الجو الحار أو الرطب. ومن الممكن حاليًا استبدالها بنوع من الطابعات الليزرية موفر للطاقة

مشاكل صحية: يمكن أن تكون طابعة الليزر ضارة للبشر، لأنها تحوي على بودرة يمكن أن تسبب أضرار تنفسية. ويمكن أن تسبب أيضًا أضرار صحية على البيئة مثل التأثير على غلاف الأوزون في البيئة. [2] [1]

كيف تعمل طابعة الليزر

تعمل طابعة الليزر من خلال وضع حبر خاص بها ومن خلاله يتم طباعة الأوراق والنصوص والصور.

في طابعة الليزر يوجد مكون خاص حساس للضوء وهو الاسطوانة، يسمح لليزر بالتقاط الحبر وفقًا للكهرباء الساكنة التي تشبه في عملها مبدأ الشحنة الكهروستاتيكية. وتكون الأسطوانة مشحونة بصورة سلبية. بعد أن يتم تشغيل الطابعة وتعريضها للضوء، تفقد الأسطوانة في طابعة الليزر الشحنة السلبية.

يتم توجيه مجموعة الليزر بعد ذلك إلى الأسطوانة، فتكتسب شحنة موجبة وتجذب بها الشحنة السالبة.بعد أن تقابل الاسطوانة الورق تقوم بدمج الحبر على الورق.

الفرق بين الطابعة النافثة للحبر وطابعة الليزر

الأسباب التي تدفعك لشراء طابعة الليزر بالرغم من أن الطابعة النافثة للحبر أقل ثمنًا كثيرة للغاية. منها أن طابعة الليزر تتميز بجودة ودقة عالية وتدوم لفترة طويلة، لكن الطابعة النافثة للحبر لها مزاياها أيضًا

الطابعة النافثة للحبر طابعة الليزر الأفضل
آلية العمل ترش الطابعة النافثة الحبر على الصفحة تدمج طابعة الليزر الحبر على الأوراق تعتبر طابعة الليزر أفضل، لأن حبرها يكون جاف أكثر ولا يتسرب أو يلطخ الأوراق
السعر أقل ثمنًا أكثر ثمنًا من الطابعة النافثة للحبر الطابعة النافثة للحبر أقل ثمنًا، لكن على المدى الطويل طابعة الليزر أفضل.
سعر حبر الطابعة أقل ثمنًا أكثر ثمنًا، لكنه يدوم لفترة أطول، ويعطي عدد صفحات أكبر طابعة الليزر لأن الحبر يدوم لفترة أطول
الدقة في الطباعة الطابعة النافثة للحبر تفوز في إنتاج مطبوعات صور عالية الجودة، وهي الأفضل لفناني الجرافيك الذين يهتمون بالألوان

تبدأ بحوالي 1200 نقطة في البوصة (dpi) وتصل بحد أقصى إلى ما يقارب حوالي 5000 نقطة في البوصة

طابعة الليزر تنتج صور ملونة بجودة لا تضاهي نفس عمق وألوان الطابعة النافثة للحبر.

تصل طابعات الحبر بأقصى درجة إلى 1200 بوصة فقط. لكن الاختلاف لا يكون مرئي للعين المجردة

بما أن طابعة الليزر تستعمل الحبر الجاف، فيمكن أن تكون الأفضل للمطبوعات باللون الأبيض والأسود. أما للألوان فتفوز الطابعة النافثة للحبر
السرعة بحد أقصى 5-20 صفحة في الدقيقة تعمل بصورة أسرع من الطابعة النافثة للحبر، 20-40 صفحة في الدقيقة، يمكن أن تصل ل50 أو حتى 100 صفحة الطابعة الليزرية أسرع وأدائها أفضل ويمكن أن تطبع عدد أكبر من الصفحات في الشهر من الطابعة النافثة [3]

أضف تعليقك