23 يناير، 2021
105

تخطط ابل على تقنية جديدة تجعل iPhone 13 يتفوق على هواتف أندرويد

تخطط ابل على تقنية جديدة تجعل iPhone 13 يتفوق على هواتف أندرويد

تشير التقارير الأخيرة إلى توجه أبل للعمل على تحسينات جديدة في هاتفها المرتقب iPhone 13 القادم هذا العام (2021). تساعد هذه الميزة شركة أبل في التفوق على هواتف ”أندرويد“ التي تضم ميزة التبريد السائل والتي تساعد على تقليل درجة الحرارة أثناء الاستخدام المكثف للهاتف.
iPhone 13 Pro CADiPhone 13 Pro CAD

سيأتي ايفون 13 بتقنية تسمى بـ “Vapor Chamber” وهو أسلوب مشابهه لتقليل درجة حرارة الموبايل، وهي متوفرة بالفعل في أجهزة الكمبيوتر المخصصة للألعاب.

وفقًا لمحلل المعروف Ming-Chi Kuo والمتخصص في عرض اخبار وتسريبات موبايلات ايفون، فإن Apple “تختبر بقوة” التكنولوجيا لتضمينها في أجهزة iPhone المستقبلية، على الرغم من أنه ليس من الواضح حتى الآن ما إذا كانت ستكون جاهزة في الوقت المناسب لهواتف ايفون 2021 أم لا.
ما هي تقنية Vapor Chamber أو تقنية التبريد لوحدة المعالجة؟

نظام التبريد هو في الأساس نسخة مصغرة من تلك التي يتم استخدامها على الأجهزة المتطورة المخصصة للألعاب. تبدأ الية العمل بتبخر الماء أو أي نوع آخر من السوائل بفعل ارتفاع درجة الحرارة القادمة من المكونات الداخلية الرئيسية وتحديدًا وحدة معالجة الرسوميات، ثم تنتشر الطاقة الحرارية عبر أنبوب التبريد مما يساعد على تقليل درجة الحرارة، من خلال توزيع الحرارة عبر الهاتف بالكامل، مما يعني تقليل مخاطر ارتفاع درجة حرارة الجهاز نفسه.

ويعني ذلك أن جهاز iPhone 13 يمكن أن يستخدم تبريدا معززا ويكون قادرا على تشغيل المعالج

بشكل أقوى مما يمنحك فترات لعب طويلة بدون الخوف من مخاطر ارتفاع درجة حرارة الموبايل.

الجدير بالذكر أن هذه التقنية تساعد على تشغيل الهاتف بشكل أفضل وأسرع، حيث يؤدي ارتفاع

الحرارة إلى انخفاض أداء المعالج، مما ينتج عنه تباطء في تأدية المهام، بالإضافة إلى المشاكل التي

ستواجهك في تشغيل الألعاب، لذلك يتم استخدم تقنية التبريد للحصول على أداء أفضل.

في الوقت الحالي، ليس هناك تأكيد نهائي عما إذا كانت أبل ستستخدم هذه التقنية في هاتفها القادم

هذا العام أم لا، ولكن إذا حدث ذلك، فسوف تكون ترقية كبيرة لسلسلة iPhone 13 المقبلة، مما يجعله

متفوقا على المنافسين الآخرين من موبايلات الأندرويد.

أضف تعليقك